"الشارع اليمني" يرصد التغييرات التي أجراها الرئيس هادي على الحكومة والجيش والقضاء

أجرى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مساء الثلاثاء، تغييرات طالت الحكومة والقضاء والجيش، إضافة إلى مدير مكتبه الخاص التابع لمؤسسة الرئاسة.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" فقد شمل التغيير الجزئي في حكومة أحمد عبيد بن دغر، المبادلة بين وزيرين وتعيين نائبي وزراء، ووكيل وزارة (مساعد وزير)، ومحافظ جديد لمحافظة "إب" (وسط).

وقالت الوكالة إن القرار الرئاسي أفاد بتعيين محمد سعيد السعيدي وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي، ومحمد عبد الواحد الميتمي وزيرا للصناعة والتجارة (تم تبديل الوزارتين بينهما)، وكذلك تعيين عبد الله العليمي باوزير مديرا لمكتب رئاسة الجمهورية، خلفا لمحمد مارم الذي عين مؤخرا سفيرا لليمن لدى مصر.

كما تم تعيين سالم محمد أحمد سلمان نائبا لوزير الصناعة والتجارة ، ومحسن عسكر نائبا لوزير حقوق الإنسان، وعبد الله أحمد العود وكيلاً لوزارة النفط لشؤون الغاز رئيساً للجنة الفنية لتسويق النفط الخام.

ووفقا للمصدر نفسه، فقد أفاد القرار الرئاسي بتعيين القاضي حمود عبد الحميد الهتار رئيساً للمحكمة العليا (أعلى هيئة قضائية في اليمن) خلفا للقاضي عصام السماوي.

فيما عُين عبد الوهاب سيف الوائلي، محافظاً لمحافظة "إب"، خلفا لعبد الواحد صلاح الذي يتهمه البعض بموالاته لجماعة أنصار الله (الحوثي) وحلفائها من أنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وفي سلك الجيش، أصدر الرئيس اليمني قرارا قضى بتعيين العميد ركن إسماعيل حسن زحزوح قائداً للمنطقة العسكرية السابعة (في وسط اليمن بين محافظات صنعاء وذمار والبيضاء وإب) خلفا للواء صالح المقدشي.

يشار إلى أن كل منطقة عسكرية تحوي عددا من الألوية العسكرية تحت قيادتها.

وكان هادي قد أجرى مطلع الشهر الماضي تعديلا وزاريا جزئيا في حكومة "بن دغر" شمل وزارت المالية والإعلام والثقافة والتعليم العالي والسياحة والأوقاف والإرشاد الديني ووزيري دولة، إضافة لمحافظ جديد للبنك المركزي الذي نقلت صلاحياته من العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة "الحوثي وصالح"، إلى مدينة عدن العاصمة المؤقتة للبلاد.

مقتل 30 عنصرا من القاعدة

ميدانيا أعلن الجيش اليمني، الأربعاء، القضاء على 30 عنصرا من تنظيم القاعدة، جراء مواجهات مع قوات الجيش غرب مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرقي اليمن.

وقالت قيادة المنطقة العسكرية الثانية، في بيان على صفحتها الرسمية على فيس بوك، إنها "نفذت عملية استباقية استهدفت وكرا لتنظيم القاعدة في منطقة المسيني، بمزرعة باغزوين غرب المكلا".

وأضاف البيان، أن "العملية التي بدأت صباح الثلاثاء واستمرت 24 ساعة، جاءت بناءً على معلومات استخباراتية دقيقة اتضح من خلالها أن هناك مجموعة من العناصر الإرهابية تخطط للقيام بأعمال مسلحة لزعزعة الأمن والسكينة العامة".

وتابع "كان التحرك سريعا من قبل قوات النخبة (تابعة للمنطقة العسكرية الثانية) وتم مهاجمة الوكر، والقضاء على المجموعة المقدر عددها بحوالي 30 عنصرا إرهابيا".

وتمت العملية بمساندة قوات التحالف العربي عبر ضربات الطيران التي "كان لها أثرا كبيرا في إنزال الخسائر بعناصر تنظيم القاعدة بين قتلى وأسرى"، بحسب البيان.

ولفت البيان إلى أن العملية "تكللت بنجاح كبير، وأسفرت الاشتباكات العنيفة عن مقتل أربعة من قوات الجيش، وإصابة 12 آخرين بإصابات طفيفة نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج".

ونهاية أبريل/ نيسان الماضي، استعادت قوات الجيش اليمني بدعم من قوات التحالف العربي السيطرة على مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، ومعها مدن ساحل المحافظة من قبضة تنظيم القاعدة الذي ظل يسيطر عليها أكثر من عام.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص