أعلنت عن مباشرتها لإجراءات التحقيق في واقعتي القصف التي استهدفت عدد من المنازل في منطقتي ارحب وفج عطان

اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاك حقوق الانسان تأسف للاستمرار في سقوط ضحايا من المدنيين

باشرت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان مهامها في التحقيق في واقعتي القصف التي استهدفت عدد من المنازل في منطقتي أرحب وفج عطان بتاريخ 23و25 اغسطس2017 .

وتأتي مباشرة اللجنة لمهامها بعد يوم واحد من حادثة فج عطان والتي راح ضحيتها 17 شخص .

وكانت اللجنة قد أصدرت بيان للبدء في مهام التحقيق الشفاف  معبرة  عن أسفها لسقوط ضحايا من المدنيين في النزاع الجاري باليمن ومعربة عن مواساتها وتعازيها لكل أسر الضحايا مؤكدة على ضرورة التزام كافة أطراف النزاع على ضرورة الالتزام بقواعد القانون الدولي الإنساني وتجنيب المدنيين كافة آثار الحرب والاستهداف المباشر لهم .

وقالت اللجنة في بيانها أن نتائج التحقيقات سترفع في تقريرين منفصلين لكل حادثة على حدة وتنشر على أوسع نطاق وبما يكفل الحفاظ على حقوق الضحايا وضمان مساءلة مرتكبي الانتهاكات وعدم افلاتهم من العقاب.

موقع الشارع اليمني  يعيد نشر البيان الصادر عن اللجنة :

بيان صادر عن اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في حاثتي أرحب وفج عطان

تعبر اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاك حقوق الإنسان عن اسفها الشديد لاستمر سقوط الضحايا من المدنيين في النزاع الجاري في اليمن واذ تعرب اللجنة عن تعازيها الحارة لاسر الضحايا فإنها تؤكد  على ضرورة التزام كافة اطراف النزاع بقواعد القانون الدولي الإنساني  وتجنيب المدنيين لكافة اثار الحرب ومن اهمها الاستهداف المباشر للمدنيين كما تود هنا ان تشير الى  ان فريق الراصدين التابعين للجنة قد باشر القيام باجراءات الرصد والتوثيق للواقعتين فور تلقيهم الخبر عن الواقعتين وانه وبمجرد الانتهاء من اجراءات الرصد والتوثيق والتحقيق في الواقعتين ستقوم اللجنة باعداد تقرير مفصل عن كل واقعه على حده وسيتم نشر النتيجة التي توصلت اليها اللجنة ضمن التقارير الصادرة عنها والتي سيتم نشرها وتوزيعها على اوسع نطاق وبما يكفل الحفاظ على حقوق الضحايا وضمان مساءلة مرتكبي الانتهاكات وعدم افلاتهم من العقاب.

صادر عن /

اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان

                                                                          عدن 26اغسطس 2017

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص