وصية الشيخ زايد باهل اليمن تُدخل الفرحة إلى قلوب اليمنيين في العيد

وصية زايد ... فرحة العيد 
في فرق بين من يعطي مساعدات إنسانية وبين من يقف إلى جانب أشقائه حواجب
هنا تتبين المعادن 
وتأتي البشرى لأهالي الشهداء 
الهلال الأحمر الإماراتي يطلق عملية وصية زايد 
لتوفير كامل احتياجات عيد الأضحي لأهالي الشهداء والجرحى في كل المحافظات اليمنية ..
بعض الناس يمكن تشوف الخبر عادي لأنها مش محتاجة بس في ناس وفي أهالي شهداء ضحوا بحياتهم ينتظروا من يحس بأهلهم
أن تحس الإمارات بحاجات أهالي شهدائنا وجرحانا وتهتم بإكمال فرحتهم بالعيد 
فتلك لفتة تستحق الإشادة 
والله اني لما وصلت الخبر لمن اعرفهم من أهالي الشهداء طاروا من الفرح 
ولن نقول شكرا امارات 
لأن وصية زايد تعني اخ يقف جنب اخوه يعني واجب أوصى به ابو الواجب والخير رحمة الله عليه وطيب ثراه
طبعا لا اعتقد ان. أي حد عايش,في اليمن لم يلمس إثر وقوف الشعب الإماراتي مع الشعب اليمني في محنته، من اول يوم 
حين اختفت السلع الغذائية وحاصر الحوثيون المدن وهددوا السفن اقتحمت سفن الإمارات ميناء عدن تحت القصف واوصلت الغذاء والدواء لعدن وأهلها وجنبتهم كارثة 
كثير سفن جابت مساعدات تلك الأيام لكنها وقفت بسبب التهديدات وبعضها عادت من حيث أتت.لانها مساعدات بمعني. المساعدات يعني لسان حال أصحابها إذا قدرنا نوصلها وصلناها
أما اخوتنا في الإمارات فتقدموا بإحساس الأخ اللي لازم ينقذ اخوه مهما كان الخطر 
وإلى اليوم والواجب مستمر 
لفتة العيد هذه ستدخل السعادة والسرور لاالاف البيوت كان يمكن أن يقضي أهلها ايام العيد متخفين بالحزن والكابة والشعور بالحرمان وهو شعور والله قاتل لايعرفه إلا من جربه
الآن هذه بشرى لهم جميعا لاتهموا أضحية العيد ولا ثياب العيد ولاحتى جعالة العيد فالأخ موجود وسيقوم بالواجب 
وهم والله أهل الواجب

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص