ناشطة يمنية (انا هاشمية انا من طبقة السادة ) و هكذا رد عليها ناشطون

 


(أنا انتمي الى اسرة هاشمية، وهي من طبقة السادة ) هكذا عرفت الناشطة امل الباشا بنفسها على قناة الحرة , وهو ما اثار موجة تهكم وسخرية كبيرة من الناشطة من قبل عدد كبير من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي،.

 

 فعلق الكاتب والصحفي فتحي ابو النصر على الفيديو بالقول" انا من طبقة السادة.. سمعتها من أمل الباشا لما طننت، وفين بقناة الحرة كمان، هذا وهي حقوقية ومساواة وطيسي فيسي.. حاااالة صحيح"، وأضاف " كنت زمان اشعر بحقد على من يسمي نفسه سيد الآن أشعر بشفقة فقط عليه كمريض!".

 

كما قام المحامي والناشط السياسي خالد الآنسي بعرض المقطع على صفحته معلقاً " تقولوا هل بتعرف نفسها لدى المنظمات الحقوقية الدولية انها هاشمية و من طبقة السادة و النبلاء ام ان هذا الكلام فقط لتسويق في اليمن و الدول العربية ؟.!"، قبل أن يضيف لاحقاً " و طبقة السادة لا يولدون كما نولد و انما ينزلوا من السماء في وسادة".

 

وقال اخرون ان من المفارقات ان تقدم امل الباشا للمنظمات الدولية نفسها ناشطة حقوقية تدعو للمساواة ومدافعة عن حقوق الانسان , في وقت تصنف نفسها وتتحدث عن نفسها بنفس سلالي طبقي , لايمكن ان يتفوه به راشد ما بالكم بمن يدعي ان ه ناشط حقوقي .

 

وتكاد الباشا الناشطة الحقوقية البارزة الوحيدة التي أيدت باركت الانقلاب الحوثي على الجمهورية عام 2014م، وهو ما جعلها عرضة للنقد والسخرية بشكل مستمر، فقامت بعد ذلك بغلق صفحتها على منصة التواصل الاجتماعي فيس بوك.

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص