خمسينية تتزوجُ طفلاً لهذا السبب الغريب القصة كاملة!

قامت سيدة مصرية تبلغ من العمر (54 عاماً) بإنهاء خلافات مالية مع جارتها بطريقة غريبة جداً، بعد أن قايضت ديونها مع الجارة بالزواج من ابنها الذي لم يتجاوز عمره (14 عاماً).
وفي التفاصيل، فقد تراكمت الديون على أم الطفل، وفجأةً تغيرت معاملة مالكة المنزل، وبدأت في مطالبة سداد الديون وإيجار المنزل، لتقوم برفع دعوى قضائية خلال شهرين على الام مطالبة اياها بدفع 40 ألف جنيه، ولم تجد هي وزوجها سبيلاً للإفلات من الخمسينية.
وخلال المفاوضات لإمهالهم الوقت، كشفت صاحبة المنزل عن الحل الغريب لهذه الأزمة، والذي إنْ وافقت عليه الأسرة، فستقط جميع الديون عنها، وهي ان تتزوج بالطفل، إلا أنه سرعان ما نشأت الخلافات بين الزوجين المزعومين، وتحولت الزوجة إلى أم تعذِّب طفلها، وليست زوجة تختلف مع زوجها.
حيث شكا الطفل إلى والده، الذي حرّر محضراً ضدها يتهمها بتعذيب ابنه، فيما تقدمت هي ببلاغ تتهم أهل زوجها بالتعدي عليها، وحرّر الطرفان محاضر رسمية بأقوالهما، وأخطرت النيابة العامة لتتولّى التحقيق.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص