فضيحة معلمة وطالبة تهز مدرسة ثانوية لن تصدق ماحدث؟

مسلسل الانتهاكات الأخلاقية يستمر في المدارس الأمريكية التي تشهد كثير من حالات الاعتداء الجنسي من قبل المعلمين تجاه الطلاب.
آخر هذه الاعتداءات غير الأخلاقية حدثت في مدرسة ثانوية كاثوليكية مدعومة من قبل الكنيسة بولاية نيوجيرسي الأمريكية، حيث اعتقلت السلطات الأمريكية المعلمة تيريزا هريندو البالغة من العمر ٢٥ عاما بتهة الاعتداء الجنسي ضد إحدى طالباتها.
هزت القضية الرأي العام الأمريكي والكنيسة الكاثوليكية، وتناقلت وسائل الإعلام تفاصيل القضية، وقالت المدعية العامة بأن الضحية التي تبلغ ١٦ عاماً، اعتدي عليها جنسيا مرات عديدة بين ديسمبر الماضي وحتى فبراير من هذا العام وفقاً لمى نقلته صحيفة نيويورك بوست.
شبكة اي بي سي الإخباربة أكدت بأن القاضي قد افرج عن المعلمة بعد ليلة واحدة من احتجازها، بعد موافقتها على عدم التواصل مع الضحية إلى أن تنتهي القضية. وأضاف الادعاء أن التهمة التي تواجهها المعلمة خطيرة وقد تؤدي بها في السجن لفترة تصل إلى ١٠ سنوات.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص