"المسكنات، أهميتها ومخاطرها"

جميعنا يعرف أن البندول يعتبر مسكن مهم جدا لتخفيض درجة حرارة المريض الناتجة عن الإلتهابات المختلفة والتهابات البرد والسعال الخ الخ.. لكن مايجهله الكثيرون؛ أن زيادة الجرعة عن الحد المعلوم، أو تناول جرع مكثفة لأيام متتالية تزيد عن الفترة المعلومة يؤدي الى مرض آخر لايقل خطورة وهو تأثر الكبد واحتمال حدوث قصور في وظائف الكبد.. بعض الأمهات عن جهل حين ترتفع درجة حرارة طفلها؛ تعطيه شراب ادول وتعطيه في نفس الوقت تحميله ادول ،، وهذا خطأ حيث يكتفى فقط إما الشراب او التحميلة.. الخلاصة، وفق ماأستوضحته هنا من الساحة الطبية في الأردن؛ فإن البندول وهو طبعا نفسه الأدول وهو طبعا نفسه الأمول وهو نفسه طبعا البرامول وهو نفسه الباراستيمول .. هذا الدواء مهم جدا وجوده في صيدلية المنزل لتسكين الآلام وتخفيض درجة الحرارة، لكن بمراعات التالي: 1- لايستحسن تناول مثل هذه المسكنات اكثر من 3مرات في اليوم إلا في الحالات الحرجة تصبح الجرعة مكثفة 4مرات أو أكثر في اليوم حسب تعليمات الطبيب. 2- لايفضل استمرار مثل هذه الجرعة المكثفة لفترة طويلة ،، فمن بعد مضي خمسة ايام تصبح الحالة غير طبيعية ويجب العودة للطبيب واتباع تعليماته. 3- يجب توعية الأمهات بعدم اعطاء مثل هذه المسكنات لأطفالهن كتحميلة وشراب في آن واحد ،، فيكفي إما الشراب وإما التحميلة أيهما أنسب لحالة الطفل. 4- يفضل أن تستعين الأمهات بمخفضات الحرارة الطبيعية لأطفالهن؛كمثل الكمادات والألبسة الخفيفة والإغتسال بالماء الفاتر.. وذلك جنبا الى جنب مع الدواء المسكن بحيث تصبح جرعاته أقل خلال اليوم. 5- في كل الأحوال تلك هي معلومة طبية عامة ،، لكن بالطبع لكل حالة مرضية وضعها الخاص وبالتالي تكون المرجعية للطبيب المعالج حين يلتبس الموضوع على المريض او راعي المريض او الامهات. 6- على أي حال فإن هذه المسكنات صحيح أنه يتم استخدامها مباشرة من الصيدلية دون وصفة طبية ،، ولكن هذا ينطبق فقط على الحالة العادية كصداع يوم او برد يوم الى آخره.. أما في الحالات المرضية الحرجة وخاصة التي يصاب بها الأطفال فيلزم حتما أن تؤخذ من الصيدلية كإسعاف فقط ريثما يتم عرض الطفل على الطبيب الذي قد يقرر الى جانبها في الغالب المضاد الحيوي المناسب.. وأخيرا تجدر الإشاره هنا أن مثل هذه المسكنات تستخدم عند الظرورة ولايجب أن يصبح تناولها عاده ،، ففي ذلك خطر على الكبد..حيث للأسف صار البعض يستخدمونها كعاده اوشبه عاده وليس عند الظرورة.. وفي كل الأحوال لايجب أن يفهم من هذه المعلومة أن يتم التخوف الزائد من هذا الدواء المسكن فهو مهم لتخفيض حرارة الجسم في حالة المرض او أمراض البرد، ويجب أن يكون متوفر في صيدلية المنزل بصورة مستمرة .. ولكن بدون مبالغة وبحذر بعض الشئ.. ولاأرى الله أحدا مكروها..
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص