قراءة تهديدات صالح باعتقال عناصر الإصلاح

اعتبر مراقبون أن تهديدات الرئيس المخلوع أمس الخميس وتوجيهاته باعتقال كل عناصر الاخوان المسلمين “حزب الإصلاح” في صنعاء وفي كل مكان ما عدى من أعلن توبته وتخليه عن شرعيته فيتم العفو عنه عند المقدرة، حسب قوله محاولة منه لاستغلال الخلاف القائم بين الرئيس هادي والامارات التي تبدي امتعاضا شديدا من تحالف الرئيس الشرعي مع حزب الإصلاح المصنف من قبل الإمارات كفرع للتنظيم الدولي الإخوان المسلمين .
 
 
وهاجم صالح في اجتماع تنظيمي لأعضاء حزبه بمحافظة صنعاء اليوم الخميس لرفع معنوياتهم، الرئيس الشرعي لليمن المشير عبدربه منصور هادي والحكومة الشرعية مدعيا بأن شرعيتهم انتهت. وقال صالح أنه لا يمكن إجراء حوار مباشر معهم مطلقا، زاعما انه لم يعد لهم قبول في اليمن وإن حواره سيكون مع السعودية مباشرة.
 
 
وتأتي تصريحات صالح المتخبطة بالتزامن مع خسائر كبيرة تأكيدها قواته المتحالفة مع الانقلابيين الحوثيين في مختلف الجبهات القتالية وتقدم للجيش الوطني في الساحل الغربي ومحافظة صعدة وصنعاء. وناشد صالح مشايخ واعيان وأعضاء محافظة صنعاء برفد الجبهات بالمقاتلين وتسلحيهم وإرسالهم الی الجبهات بشكل مجاميع، كما وجه وزارة الدفاع بتحمل تكاليف نقلهم الی جبهة الحدود.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص