تعرف على مخاطر أورام الغدة الدرقية

إبتداءا تجدر الإشارة إلى أن أورام الغدة الدرقية هو مرض شائع ، كما أنه يزداد إنتشارا ، ومصنف ايضا ضمن الأورام التي تكون أحيانا سرطانية خبيثة، كما أنه من ملاحظتي الخاصة أيضا فإن أعداد غير قليلة تأتي الى مستشفيات الأردن للعلاج وهي تعاني من أورام الغدة الدرقية من مختلف البلدان ومنها اليمن والخليج وغيرها.. طبيب الغدد الصمآء الإستشاري في أورام الغدة الدرقية بأحد مستشفيات الأردن أوضح لي في مقابلة خاصة كل مايتعلق بالغدة الدرقية كما يلي : أولا: ما هي الغدة الدرقيه؟ هي إحدى الغدد التي تسمى بالصماء؛ بإعتبارها تضخ هرموناتها المهمة مباشرة بالدم إلى أنحاء الجسم دون قنوات وسيطة. ثانيا: أين تقع الغدة الدرقيه؟ تقع بمقدمة الرقبه ما بين ما يعرف بتفاحة ادم وبداية الصدر. ثالثا: ما هو شكل الغدة الدرقية؟ تتكون من جزئين(فصين) متماثلين بحيث يشبهها البعض كالفراشة جناحاها يمثلان الغدة بينما جسم الفراشة يمثل الوصل بينهما. رابعا: ما هي وظيفة الغدة الدرقية؟ تفرز هرمون الثايروكسين الضروري جدا لعمل خلايا الجسم، وأي نقص في هذا الهرمون بمرحلة الطفوله يؤدي الى التخلف العقلي والجسدي، وبالبالغين يؤدي الى كسل عام وبطء بالاستيعاب وعدم إنتظام بالدورة عند النساء،، وفي المقابل فإن أي إنتاج زائد في هذا الهرمون يؤدي الى نقصان بالوزن وسرعة دقات القلب والتوتر والعصبية الزائدة وعدم إنتظام الدورة لدى النساء. خامسا: أنواع أورام الغدة الدرقية: 1- أورام حميدة، وهذا النوع من الأورام حين تصيب الغدة فإنها لاتفرق بين مختلف الأعمار وسواءا من النسآء أوالرجال، وهذه الأورام عادة ما تكون متعددة؛ بمعنى أن الغدة تحتوي على أكثر من ورم وليس ورم واحد وفي فص واحد أو بالفصين معا؛ وفي الغالب تكون هنا وظائف الغدة طبيعية، ويشتكي المريض فقط من المنظر الغير مريح في الرقبة، وأحيانا من صعوبة بالبلع ومن تكرار إلتهاب القصبات الهوائيه، أو تغير بالصوت. 2- الأورام الغير حميدة أو ما يسمى بالاورام الخبيثه: وهذه عادة تكون مكونه من ورم واحد محسوس ككتلة واحدة في أحد فصوص الغدة، وقد يكون موجود بالفص الاخر أيضا ولكن غير محسوس ، وعادة هذه الاورام تصيب الرجال والنساء لكنها أكثر إنتشارا بين النساء ، كما تصيب في حال حدوثها جميع الاعمار. سادسا: تشخيص أورام الغدة الدرقية: 1- إما من خلال ملاحظة ظهور ورم بمقدمة الرقبة، أوممكن من ملاحظة تغير بالصوت أو من صعوبة بالبلع ، أو من ملاحظة تكرار إلتهاب بالقصبات الهوائية. 2- التشخيص ألأكثر دقة يكون لدى الطبيب المختص حيث يشخص المرض من خلال الفحص ويضطر أحيانا الى عمل خزعة من نسيج الغدة لإثبات احتمال ماإذا كان الورم حميد أم خبيث. سابعا: علاج أورام الغدة الدرقية: 1- في حال أن كان الورم حميد، فيتم العلاج عادة بالجراحه<أي استئصال> الفص المصاب ، ولكن ليس حتميا إلا اذا كان ورم أحادي او بسبب صعوبة بالبلع او التنفس أو بسب الناحيه الجمالية، والقصد من العمليلة الشفاء الكامل. 2- أما في حال أن أظهرت الفحوصات والخزعة والتحاليل أن الورم غير حميد أي سرطان خبيث فالعلاج هنا إما أن يكون: -باليود المشع وهذا في الغالب يتم للنساء المتقدمات في العمر أي اللاتي انقطعت عنهن الدورة الشهرية(سن اليأس). - وإما بالجراحة في بقية الأعمار الأخرى، أي إستئصال الفصين معا،، وبعد مرور شهر من العمليه يتم عمل فحص<تصوير> باليود المشع للتاكد من أن جميع خلايا الغدة قد أستئصلت ،، وفي حال وجود بعض الخلايا الخبيثة فيعطى المريض علاج باليود المشع.. أخيرا .. فإن اسباب الإصابة بأورام الغدة الدرقية لازالت غير معروفة بدقة حتى الآن وفي الأغلب أنها وراثية .. لكن في كل الأحوال فإن نسبة الشفاء التام من أورام الغدة الدرقية عالية جدا خاصه بالسن المبكر والإكتشاف المبكر والعلاج المبكر والإستئصال في الوقت المناسب ومن قبل الطبيب الكفء وقبل انتشار الورم الى ماهو أبعد من الغدة الدرقية. ولا أرى الله أحدا مكروها.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص