ترامب يستقطب شركة آبل لإنتاج هواتف iPhone في الولايات المتحدة

ليس سرًا أن الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب يريد إعادة عمليات الإنتاج إلى الولايات المتحدة الأمريكية. في الوقت الراهن، العديد من الشركات تختار إنتاج هواتفها الذكية وأجهزتها بصفة عامة حيث اليد العاملة رخيصة، وبالتالي زيادة هوامش أرباحها. واحدة من الشركات التي وضعها دونالد ترامب نصب أعينه نجد شركة آبل والذي ذكر في وقت سابق بأنه يود أن تقوم شركة آبل بنقل عمليات إنتاج هواتف iPhone إلى الولايات المتحدة الأمريكية. في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، كشف دونالد ترامب بأنه أجرى محادثة هاتفية مع الرئيس التنفيذي لشركة آبل السيد Tim Cook لإغراء الشركة الأمريكية بجلب عمليات إنتاج هواتف iPhone إلى الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق الإعفاءات الضريبية، وأنه يود أن يرى آبل تقوم بإنشاء مصانع كبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية حيث ستجري عمليات الإنتاج. لاحظ أنه في الوقت الراهن، شركة آبل لا تملك أي مصنع في الصين أو تايوان. وبدلا من إنشاء مصانعها الخاصة، فشركة آبل تقوم بالإعتماد على شركات أخرى مثل فوكسكون و Pegatron على سبيل المثال لا الحصر للإشراف على تصنيع مختلف منتجاتها. وقد صرح دونالد ترامب بالقول : ” أجريت مكالمة مع Tim Cook، وقلت Tim، أنت تعرف بأن واحدة من الأشياء التي سوف تكون إنجازا حقيقيا بالنسبة لي هي عندما أدفع آبل لإنشاء مصنع كبير في الولايات المتحدة الأمريكية، أو العديد من المصانع الكبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أنه بدلا من الذهاب إلى الصين أو إلى فيتنام أو إلى غيرها من الأماكن الأخرى، فسيكون من الجيد تصنيع المنتجات الخاصة بكم هنا. “ وأضاف : ” قال Tim بأنه يفهم ذلك. وقلت له بعد ذلك أعتقد أنني سأوفر لكم الحوافز، وأعتقد بأنكم ذاهبون للقيام بذلك. ونحن في طريقنا لخفض الضرائب الكبيرة للشركات، وهو ما سوف تكون سعيدة بشأنه. “ هل سيكون هذا كافيا بالنسبة لشركة آبل لنقل عمليات الإنتاج من الصين وتايوان إلى الولايات المتحدة الأمريكية؟ حسنا، بناء على آخر ما سمعناه، فيبدو أن شركة آبل تستكشف هذه الفكرة مع بعض الشركاء في الخارج، ولكن يبقى أن نرى ما إذا كان سيتحقق ذلك أم لا.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص