مقتل مغترب يمني في أمريكا بأيدي عصابة مكسيكية خطيرة

نشر النائب في مدينة هامتريك الأمريكية، قصة مقتل شاب يمني من مدينة عدن يدعى فادي العدني بعد وصوله الى امريكا بثلاثة أشهر، من قبل عصابة مكسيكية خطيرة، في مدينة مودستو القريبة من لوس انجلوس كالفورنيا.
 
وبحسب النائب، فإن "الشاب فادي  قتل على أيدي أعضاء  العصابة بسبب الاشتباه من خلال لبسه بأنه ينتمي الى عصابة معادية للعصابة المكسيكية، ما دفع أعضاءها الى مهاجمته وأصدقائه بطعنات بالأسلحة البيضاء أدت الى مقتلة على الفور وأصابة أصدقائه".
 
وفي التفاصيل بحسب ما نشرها النائب في مدينة هامتريك سعد المسمري، فأن الشاب فادي كان مع أصدقائه عائداً من العمل، بجوار أحد محطات تعبئة الوقود، ويلبس ملابس باللوان الاحمر، ما دفع عصابة مكسيسكية تلبس اللون الأزرق الى مهاجمتهم بالاسلحة البيضاء، معتقدين انهم من العصابة الحمراء المعادية التي هي من الامريكيين من أصول أفريقية.
 
وحذر المسمري، ونحذر الجميع من التعامل مع مثل هذه العصابات والانتباه من الملابس او الرموز او العلامات التي يستخدمونها والتي قد تودي بحياة الانسان بريئ الى الهلاك.
 
ومدينة مودستو تسمى عاصمة العصابات في العالم وتتواجد فيها ما يقارب 450 عصابة تضم 40,000 عضو فيها. 
 
والعصابات الكبرى من المكسيكيين والبيض الامريكيين والسود الامريكيين وغيرها وتسيطر هذه العصابات على احياء بكاملها لا يستطيع احد من العصابات المعادية الدخول فيها. 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص