ترامب يلتقي أكثر منتقدية شراسة

الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب يلتقي ميت رومني أكثر منتقدية شراسة

من المقرر أن يلتقي دونالد ترامب الرئيس الأمريكي المنتخب ميت رومني المرشح الجمهوري السابق وأحد أكثر منتقدي ترامب شراسة. يأتي ذلك في ظل تواصل اللقاءات التي يعقدها الرئيس الأمريكي المنتخب لتشكيل فريقه الرئاسي، إذ أشارت تقارير إعلامية إلى تكهنات حول تكليف رومني بحقيبة الخارجية. وخلال الانتخابات، وصف رومني ترامب بأنه "غشاش" و "زائف" بينما قال ترامب إن حملة رومني الانتخابية الخاسرة أمام أوباما في 2012 كانت الأسوأ على الإطلاق. إعلان وحول اللقاء، قال شين سبايسر المسؤول في الحزب الجمهوري والمتحدث باسم الرئيس المنتخب خلال الفترة الانتقالية "الرئيس يرغب في اختيار أفضل العناصر وأذكاها من بين مؤيديه ومعارضيه في سبيل المضي بالبلاد قدما". وأضاف "اللقاء مع رومني فرصة لسماع أفكاره وأرائه". وخلال حملة ترامب الانتخابية، قال رومني إن ترامب لا يتمتع بالحساسية أو البصيرة ليكون رئيسا"، واتهمه بالعنصرية ومعاداة النساء والكذب. "ممثل فاشل" وهاجم رومني ترامب قائلا "مستقبل التمتع بحياة آمنة ومرفهة في الولايات المتحدة سوف يتضاءل" حال انتخاب ترامب. ورد ترامب على الهجوم واصفا رومني بأنه "مرشح فاشل" و "مؤدي غير بارع". لكن وسائل الإعلام الأمريكية توقعت قبول رومني للترشح لمنصب وزير الخارجية رغم تبادل الانتقادات الحادة بين الطرفين، واختار ترامب بالفعل عددا من الشخصيات معظمها مثيرة للجدل لشغل عدة مناصب في فريقه. وكان السناتور المحافظ المتشدد جيف سيشنز المرشح لمنصب النائب العام الأمريكي في فريق ترامب رفض ترشيحه لوظيفة قاضي فيدرالي عام 1986 بسبب إدلائه بتصريحات عنصرية. أما اختيار الجنرال المتقاعد مايكل فلين لمنصب مستشار الأمن القومى، فقد أثار كثيرا من المخاوف نظرا لأفكاره الحادة حول الإسلام. في سياق منفصل، وافق ترامب على دفع 25 مليون دولار مقابل تسوية ثلاثة دعاوى قضائية ضد جامعة ترامب. وكان طلاب درسوا بالجامعة المتعثرة رفعوا دعاوى احتيال، قائلين إنهم دفعوا 35 ألف دولار مقابل محاضرات عن "أسرار" التسويق العقاري يلقيها محاضرون "اختارهم ترامب". ويقيم ترامب خلال عطلة نهاية الأسبوع في نادي الجولف الذي يحمل اسمه في بيدمنستر لعقد مزيد من اللقاءات. وكتب على صفحته على تويتر "سأعمل طوال عطلة الأسبوع لاختيار رجال ونساء عظماء سيساهمون في اعادة أمريكا عظيمة مرة أخرى"، وهو الشعار الذي اختاره لحملته الانتخابية.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص