ماهي قصة آخر تغريدة لمحمود عبد العزيز التي تحولت لحقيقة

مع أول أيام شهر يونيو الماضي قرر الفنان الراحل محمود عبد العزيز أن يدخل إلى عالم مواقع التواصل الاجتماعي من خلال حساب موثق عبر "تويتر"، وكانت تغريدته الأولى في نفس اليوم بجملة مقتبسة من فيلم "إبراهيم الأبيض" الذي جسد فيه دور "عبد الملك زرزور"، والتي قال فيها "اهو فتحت تويتر.. حد ليه شوق في حاجة ؟".

مشاركات قليلة للغاية قدمها محمود عبد العزيز من خلال حسابه على "تويتر"، معظمها كان دعما لمسلسله "رأس الغول" الذي عرض في شهر رمضان الماضي، وتغريدة أخرى شكر فيها الفنانة أحلام وتمنى لها دوام النجاح والتوفيق.

إلا أن التغريدة التي أثارت جدلا كبيرا وشككت في مصداقية الحساب وكونه تابعا لمحمود عبد العزيز، كانت الخاصة بمسلسله "رأس الغول" والتي قال فيها إن العمل سيكون آخر أعماله، وهو ما تسبب في ضجة وتناول البعض الأمر على كونه بمثابة إعلان الاعتزال من قبل محمود عبد العزيز، خاصة وأن الحساب موثق.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص